ذكريات آحلى عرب


اهلا و سهلا بك في منتدى ذكريات احلى عرب

اذا كنت زائر تفضل في التسجل و اذا كنت عضو باشر في الدخول

ذكريات آحلى عرب

أهلا وسهلا بكم


    أحقاً نحــــــــــن كذلك ..؟

    شاطر
    avatar
    "a7la.3m0o0r"

    عدد المساهمات : 47
    تاريخ التسجيل : 02/03/2010
    العمر : 27
    الموقع : في عيـــونـ حبيبــــيـ

    أحقاً نحــــــــــن كذلك ..؟

    مُساهمة من طرف "a7la.3m0o0r" في الجمعة مارس 05, 2010 12:35 am

    حتى عهدٍ قريب
    كنت أظن أن معاملة الناس كما أحب أن يعاملوني ، هو نفسه تطبيق لحديث الرسول صلى الله عليه وسلم : (لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ..
    و قد يبدو هذا صحيحاً للوهلة الأولى ..
    و لكن - و لا تأتي [لكن] دون أن تجّر َ خلفها أطراف النقيض -


    أعود لأقول /
    و لكن اتضح لي مؤخراً سوء فهمي ، و قدر جهلي !
    فمن الذي أقنعني بأني حينما
    ( أحب للآخر ما أحب لنفسي ) فأنا ( أُقدّم له المعاملة التي أريد منه أن يعاملني بها ) ؟!!!

    شتان بين الأمرين ،،
    فما بينهما من البعد في المعنى كما بين المشرق و المغرب ..

    عندما نقرأ شرح حديث الرسول عليه صلوات ربي وسلامه عليه السالف ذكره .. نستنتج أنه يعني :
    أن أقدم للآخر الطريقة التي يحبها ؛ تماماً كما أُفضّل أن يقدِّم لي الطريقة التي أحب ..


    بينما معاملة الناس كما نحب أن يعاملونا هو قمة الأنانية !
    فمداخلنا - كبشر- تختلف .. و طرقنا تتعدد ..


    و ما قد أحتاجه أنا قد لا يحتاجه الآخر ..
    وأيضاً ما يحتاجه الآخر قد يشكّل فائضاً لدي ..

    فلكلٍ منَّا طريقته الخاصة التي يريد و يحب أن يعامله الناس بناءاً عليها ،،
    أما أن أحصر الجميع في قالبي فأعممه عليهم ؛ فهذا ليس من الظلم ببعيد ..


    هلاً فطنَّا لهذا الأمر ؟..


    كم هو صعب أن تتعرى أمام ذاتك لتكتشف فجأةً
    أنك كنت طوال عمرك شخصاً أنانياً ،
    في الوقت الذي كنت تستميت فيه لتكون مثالاً للإيثار .. !
    يظل الأمر صعباً لكنه غير مستحيل ..


    تُرى كم من البشر - غيري- كان يظن الأمر كذلك ؟!!

    تحياتي
    "a7la.3m0o0r"

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 3:18 pm