ذكريات آحلى عرب


اهلا و سهلا بك في منتدى ذكريات احلى عرب

اذا كنت زائر تفضل في التسجل و اذا كنت عضو باشر في الدخول

ذكريات آحلى عرب

أهلا وسهلا بكم


    دييغو أرماندو مارادونا

    شاطر
    avatar
    SaS

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    العمر : 25
    الموقع : ...

    دييغو أرماندو مارادونا

    مُساهمة من طرف SaS في الإثنين نوفمبر 02, 2009 3:52 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..



    تعلمنا دوما في هذه الفانيه ان الانسان بطبعه مغرور .. وبفطرته متقلب .. فيوم هو حزين واخر سعيد
    فالحزين تلمح الحزن بين عينيه ولربما ترى نتائجه على وجهه كحبات المطر .. والسعيد تعرف انه في حالة من الفرح الغامر من بين نواجده ..
    قد تطول المقدمه ولكن من طبع الانسان ايضا انه صبور
    اما بالنسبه للغرور .. فهو مرض القليلون القليلون من يجدون له علاج ... فاما انهم قد شفيوا منه تماما او انهم لا راحة لقلوبهم بلاه .. فهو من يمدهم بالثقه عندما تاخذهم الطريق وتضلهم عن كيفية التواضع وطرقه واساليبه ..

    اخواني .. اصحاب القلوب النقيه كنقاء البدر في ليلةٍ سماءها صافيه فيعكس نوره على ليل اسود .. فترى الناس سكارى وما هم بسكارى ..
    ان كان للكلام بقيه فحتما هو للخبر والذي اعتبره من اهم الاخبار الرياضيه العالميه على الساحة الدوليه في الاونه الاخيره ..
    فمن كان ليصدق ان الابن الجاهل ان صح التعبير سيصبح ربانا للسفينه ..
    من كان يعتقد ان يرى اعواما من الركوب في وجه التيار .. ومعاندة كل السفن .. ستأتي بعدها امواج هادئه ورحلة جميله بل ان تضعه قبطان للسفينه ..



    من هو اكبر المتفائلين ليخبرني انه كان يعتقد ان عودة مارادونا للملاعب ما هي الا مسألة وقت لا اكثر !


    منا من سيقول ماذا سيفعل هذا المدمن في مكان كهذا وماذا ممكنه ان يقدمه ..
    فمن المتعارف عليه خصوصا في جيلنا الشاب ان مارادونا لاعب قديم رائع ولكنه مدمن مخدرات وخريج سجون ..
    الا ما ندر من شبابنا المطلعين والمتابعين للاخبار اولا باول ...

    ان كنا كعرب ناخذ الامور من صورتها الخارجيه ولا نهتم بالجوهر فهي مشكلتنا ..
    فهم لم ينسوا انجاز ١٩٨٦ والذي يتباكى عليه الانجليز لعامنا هذا .. ولم ينسوا النهاية الحزينه والتي استحق التانجو حينها اللقب ولكنهم فقدوه عام ١٩٩٠ لتثبت المستديره حينها انني يوما معك ويوم عليك شئت هذا ام ابيت ..
    لم ينسوا دموع ذلك المحارب والتي تهاوت بكل كبرياء امام اعين الجميع .. فالناكر للمعروف لا قيمة اخلاقيه تذكر له ..
    بغض النظر عن الذي حدث معه والطريق الغبيه التي سلكها والتي افقدته الكثير الكثير الا انه كان يملك من الاعذار ما تنطقُ حجرا في مكانه .. ولكنه الان ها هو يُجزا على ما فعله وما قدمه لبلده التي يضرب المثل الان في لاعبيها بحبهم لبلادهم واخلاصهم لها ولربما كان بمثلهم الاعلى درسا تربوا عليه.

    اعجبني ولكن لم يثير استغرابي ما فعله الكبير بجولته الاوروبيه على اللاعبين المحترفين ..
    فهو بهذه الجوله وجه كلمه لكل ما حاول انتقاده انه قادم بل وبقوه ..
    فـ مارادونا هو لاعب قبل كل شيء بل ربما هو لاعب لم ترى الملاعب مثله مهما تعددت الاسماء وظهرت وجوه على الساحه فمارادونا هو مارادونا
    ويعرف كيف يفكر اللاعبين فقد عاش في مراحل حياته الرياضيه العجب العجاب ..
    فاصبح للاعبين الصديق المدرب قبل اول اجتماع لهم .. !!

    فهل يحمل الكأس مرة اخرى ؟
    avatar
    SaS

    عدد المساهمات : 20
    تاريخ التسجيل : 24/10/2009
    العمر : 25
    الموقع : ...

    رد: دييغو أرماندو مارادونا

    مُساهمة من طرف SaS في الأربعاء نوفمبر 04, 2009 1:05 am


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مارس 26, 2017 4:34 am